هاتف اللورد سبيستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لالعاب القوى د.مازن الخطيب مهنئا على نجاح يوم الجري العالمي الذي ورغم قصر فترة التكليف الا ان كوادر الاتحاد والكوادر الفلسطينية استطاعت ان تقدم للعالم وألعاب القوى نموذج مشرف عن التنظيم والبث 

وقال انه شخصيا تابع الحدث وكانت سعادته كبيرة جدا في ان يرى المشاركين الفلسطينين يتسابقون بشغف 
وان الشعب الفلسطيني لدية قصه يرويها وجانب اخر للقصة النمطية عّم هذا الشعب وتابع أنه رغم شهر رمضان والصيام كان الحدث مميزا
وان فلسطين تسعى ويقوى وتحظى بدعم منه شخصيا وهو يعرف حجم المعاناة والضغوط التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني والقطاع الرياضي وانه سيبقى داعم لهذا الحق
فيما أكد د.مازن الخطيب اصرار الاتحاد على تطوير العاب القوى الوطنية على الصعيد الفني والاداري والبنية التحتية وانه سيستمر في نضاله لتحقيق هذا الهدف 
وشكر فلسطين ومنظومتها الرياضية ممثلة بأركان المجلس الأعلى واللجنة الأولمبية وعلى وسها اللواء جِبْرِيل الرجوب وكافة عناصر المنظومة الرياضية